منتديات محبى سيناء
الصحراء هي من ذهب اليها ذلك الطفل اليتيم الذي اعطى للحياة معنى وقيمة
الصحراء من حضنت نبي الامة محمد عندما كان في احضان السيددة حليمة السعدية فهنيئا لك ايتها.الصحراء يكفيك فخرا ان رمالك كانت تطبع اثار اقدام خير خلق الله ...... استنشق هواءها النقي .. وهناك راى الكل كيف يشع النور من الوجه البرئ .. وجه اجمل طفل منذ ان خلق الله البرية
الصحراء حب يسكن عروق اهلها ....... وماذا يعرف البعيد عنها من اسرار هذا الحب
يشرفنا ترحيبك ويسرنا انضمامك لنا,,,,,,,
فضلا وليس أمراً اضغط دخول إذا كنت مسجل أو اضغط تسجيل إذا كنت غير مسجل ,,اما اذا كنت تريد التصفح فاضغط إخفاء ......


منتديات محبى سيناء


 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول
حتى نتسم عبير الحريه***حتى لا يصبح الوطن فى مهب الريح***حتى لا ندع قراراتنا فى يد من باعو الوطن وسرقوا مقدراته حتى لا تكون سلبيا شارك فى الانتخابات وأدلى بصوتك لمن يستحق
إداره منتديات محبى سيناء ترحب بكل زوارها الكرام وتتمنى ان ينال الموقع اعجابهم وكل عام وانتم بخير............
تشكر إداره المنتدى الأخ الغالى محمد جعفر على مجهوداته المتواصله فى سبيل الرقى بمنتدانا
يسر إداره منتديات محبى سيناء اعلان العضوه غزل نائب مدير الموقع ولها كافه الصلاحيات مع تمنياتناً بالمزيد من التقدم والتواصل البناء الهادف..........

شاطر | 
 

 مبادئ المحكمة العليا في المواد المدنية والتجارية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
LOVERS SINAI
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 2417
نقاط : 149947
تاريخ التسجيل : 09/08/2010
الموقع : أم الدنيا

مُساهمةموضوع: مبادئ المحكمة العليا في المواد المدنية والتجارية   السبت سبتمبر 18, 2010 8:01 pm

المحكمة العليا : سلطة محكمة الموضوع بالتعرف على الإرادة الحقيقة للعاقدين

مبادئ المحكمة العليا في المواد المدنية والتجارية

سلطة محكمة الموضوع بالتعرف على الإرادة الحقيقة للعاقدين





* تفسير العقد بغرض التعرف على الإرادة الحقيقة للعاقدين من سلطة محكمة الموضوع دون معقب عليها من المحكمة العليا ما دامت قد التزمت بالضوابط القانونية ومنها أنه متى كانت عبارات العقد واضحة فلا مجال للانحراف عنها عن طريق تفسيرها للتعرف على إرادة العاقدين وإنه إذا كان هنالك محل لتفسير العقد وجب البحث عن النية المشتركة للمتعاقدين دون الوقوف عند المعنى الحرفي للألفاظ فالعبرة بالإرادة الحقيقية على أن تكون هذه الإرادة هي الإرادة المشتركة للمتعاقدين ويستهدي في تعرف النية المشتركة للمتعاقدين بطبيعة التعامل وبما ينبغي أن يتوافر من أمانة وثقة بين المتعاقدين وفقًا للعرف الجاري في المعاملات.



ومتى التزمت محكمة الموضوع في تفسير إرادة المتعاقدين بالقواعد القانونية التي تقدم ذكرها فإنها تكشف عن هذه الإرادة في إطار سلطتها التقديرية التي لا تخضع لرقابة المحكمة العليا.



* التسبيب بالإحالة يكون عندما يحيل الحكم إلى ورقة أخرى لبيان كل أو بعض أسبابه كأن يحيل الحكم الاستئنافي إلى أسباب الحكم الابتدائي فأصبحت تلك الأسباب مكملة لحكم محكمة الاستئناف.



* إن الخبرة من عناصر الإثبات التي يمكن اللجوء إليها جوازًا من قبل محكمة الموضوع لاستجلاء أي أمر فني يشكل عليها فهي وحدها صاحبة الكلمة الفاصلة في مدى ضرورة تعيين خبير في الدعوى أم عدم ضرورة ذلك دون تعقيب عليها من المحكمة العليا.

الطعن رقم 62 لسنة 2004 م
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://saadhamdy.yoo7.com
 
مبادئ المحكمة العليا في المواد المدنية والتجارية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات محبى سيناء :: الأجنده القانونيه :: القانون المدنى-
انتقل الى: