منتديات محبى سيناء
الصحراء هي من ذهب اليها ذلك الطفل اليتيم الذي اعطى للحياة معنى وقيمة
الصحراء من حضنت نبي الامة محمد عندما كان في احضان السيددة حليمة السعدية فهنيئا لك ايتها.الصحراء يكفيك فخرا ان رمالك كانت تطبع اثار اقدام خير خلق الله ...... استنشق هواءها النقي .. وهناك راى الكل كيف يشع النور من الوجه البرئ .. وجه اجمل طفل منذ ان خلق الله البرية
الصحراء حب يسكن عروق اهلها ....... وماذا يعرف البعيد عنها من اسرار هذا الحب
يشرفنا ترحيبك ويسرنا انضمامك لنا,,,,,,,
فضلا وليس أمراً اضغط دخول إذا كنت مسجل أو اضغط تسجيل إذا كنت غير مسجل ,,اما اذا كنت تريد التصفح فاضغط إخفاء ......


منتديات محبى سيناء


 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول
حتى نتسم عبير الحريه***حتى لا يصبح الوطن فى مهب الريح***حتى لا ندع قراراتنا فى يد من باعو الوطن وسرقوا مقدراته حتى لا تكون سلبيا شارك فى الانتخابات وأدلى بصوتك لمن يستحق
إداره منتديات محبى سيناء ترحب بكل زوارها الكرام وتتمنى ان ينال الموقع اعجابهم وكل عام وانتم بخير............
تشكر إداره المنتدى الأخ الغالى محمد جعفر على مجهوداته المتواصله فى سبيل الرقى بمنتدانا
يسر إداره منتديات محبى سيناء اعلان العضوه غزل نائب مدير الموقع ولها كافه الصلاحيات مع تمنياتناً بالمزيد من التقدم والتواصل البناء الهادف..........

شاطر | 
 

 العقلانية الاسلامية .. بقلم الدكتور محمد عمارة ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
LOVERS SINAI
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 2417
نقاط : 144037
تاريخ التسجيل : 09/08/2010
الموقع : أم الدنيا

مُساهمةموضوع: العقلانية الاسلامية .. بقلم الدكتور محمد عمارة ..   الأربعاء سبتمبر 08, 2010 4:20 pm

Reham Ebrahim
لعقلانية ألوان.. فهناك العقلانية المادية اللادينية، التي كانت عقلاً بلا نقل.. أو التي جاءت ثورة على الدين والوحي والنقل ـ كما كان الحال في الفلسفة اليونانية.. وفي عقلانية الحداثة التي عرفها تنوير النهضة الأوروبية الحديثة..



أما العقلانية الإسلامية، فهي عقلانية مؤمنة، نبعت من النقل القرآني ـ الذي هو معجزة عقلية ـ.. وتبلورت في علم الكلام الإسلامي ـ علم التوحيد ـ الذي كانت وظيفته إقامة البراهين العقلية على صدق الغيب ونبأ السماء العظيم.. وفي هذه العقلانية المؤمنة تزاملت الهدايات الأربع: العقل.. والنقل.. والتجربة.. والوجدان.. فبرئت من تناقص الثنائية الغربية: إما العقل.. وإما النقل؟.. إذ المقابل للعقل ـ في العربية ـ ليس النقل.. وإنما الجنون!..



ولأن القرآن الكريم هو مصدر ومنبع العقلانية الإسلامية، جاء ذكر العقل فيه في تسع وأربعين آية.. كما تحدث عن مرادفاته ـ القلب في 132 موضعًا.. واللب في 16 موضعًا، والنهى في آيتين والفكر والتفكر في 18 موضعاً .. والفقه في 20 آية والتدبر في أربع آيات والاعتبار في سبع آيات والحكمة 190 آية من آيات القرآن الكريم.



وإذا كانت العقلانية الإسلامية قد استوت وتبلورت في علم الكلام الإسلامي في النصف الثاني من القرن الهجري الأول ـ أي قبل ترجمة اليونانيات ـ فلقد جرى عليها ما جرى على علوم الحضارة الإسلامية الازدهار والتألق في عصور الازدهار الحضاري .. والتراجع في عصر الجمود والتقليد ثم الإحياء على يد أعلام مدرسة الإحياء والتجديد في العصر الحديث.



ولأن الشيخ محمود شلتوت ( 1310-1383هـ -1893-1963م) كان من نجباء هذه المدرسة الإحيائية التجديدية فلقد تحدث عن الإسلام باعتباره "دين الفكر ودين العقل ودين العلم".. وتحدث عن رسول الإسلام ـ صلى الله عليه وسلم ـ "الذي لم يقدم حجة على رسالته إلا ما كان طريقها العقل والنظر والتفكير، والذي لم يشأ له ربه أن يحقق للقوم ما كانوا يطلبون من خوارق حسية تخضع لها أعناقهم..." وتحدث عن القرآن الكريم الذي ارتفع بالعقل، وسجل أن إهماله في الدنيا سيكون سبباً في عذاب الآخرة ، فقال حكاية لما يجرى على ألسنة الذين ضلوا ولم يستعملوا عقولهم في معرفة الحق والعمل به {لو كنا نسمع أو نعقل ما كنا في أصحاب السعير} (الملك:10).. وكان من مقتضيات أن الإسلام دين العقل، ودين العلم، أنه حذر من إتباع الظن، وجعل البرهان والحجة أساس الإيمان { قل هل عندكم من علم فتخرجوه لنا إن تتبعون إلا الظن وإن انتم إلا تخرصون} (الأنعام 148)... ومن هنا كثرت آيات القرآن الواردة في ذم التقليد والجمود على ما كان عليه سلفهم وجرى الخلف وراء السلف، دون نظر أو استدلال".



ولأن الإنسان قد تميز وامتاز بملكة العقل.. الذي يثمر الحكمة التي هي الصواب في غير نبوة - كما تميز وامتاز بتلقي نبأ السماء العظيم الوحي الإلهي الذي هو الصواب الذي جاءت به النبوات والرسالات ـ فإن الجمود والتقليد والتفريط في العقلانية المؤمنة هو إهدار لمؤهلات التميز والامتياز الإنساني إلى غيره من المخلوقات.. "فالجمود ـ كما يقول الشيخ شلتوت ـ جناية على الفطرة البشرية، وسلب لمزية العقل التي امتاز بها الإنسان وإهدار لحجة الله على عباده وتمسك بما لا وزن له عند الله".



إن لهذه العقلانية الإسلامية المؤمنة منابع قرآنية وتطبيقات في المنهاج النبوي الذي جاء بيانا للبلاغ القرآني وتراثا غنياً في علوم الحضارة الإسلامية بلفت الأنظار ويستدعى الدرس والبعث والإحياء والتحقيق .. والتطبيق..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://saadhamdy.yoo7.com
 
العقلانية الاسلامية .. بقلم الدكتور محمد عمارة ..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات محبى سيناء :: دينى :: مقالات اسلاميه-
انتقل الى: